مختبرات اليمن
حللت اهلا وتصفحت علما
نورك ولا نور الميكروسكوب
نتمنى لك الفائده

تـشرفنا بحضورك



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

 اهــــلا وسهلا بكم في  مختبرات اليمن المنتدى المتخصص بعلوم المختبرات الطبيه 

Welcome in Yemen-lab the forum which specialized in medical laboratories

شاطر | 
 

 بعض الهرمونات وفحوصاتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.ADMIN


avatar

؟
عدد المساهمات : 285
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

مُساهمةموضوع: بعض الهرمونات وفحوصاتها   الخميس أبريل 07, 2011 2:58 am

السلام عليكم هاده بعض الهرمونات المنتقاه ومعلومات قيمه عنها
فلنبدا

تحاليل واختبارات هرمونات الغدة الدرقية
Thyroid Hormones
مقدمة:


توجد الغدة الدرقية ( Thyroid Gland) في الجزء الامامي من الرقبة،وتحتوي على خلايا معينة تسمى الخلايا الجريبية( Follicular Cells) والتي تقوم بتصنيعوإفراز نوعين اساسيين من الهرمونات هما:-


1- T4 (الثيروكسين) ( Tetraiodothyronine-Thyroxine)
2- T3 (تراي ايدوثيرونين) (Triiodothyronine)



وتحتوي هذهالهرمونات على عنصر اليود، الذي يعتمد على الغذاء كمصدر اساسي له، ويستقر معظماليود المأخوذ من الغذاء في الغدة الدرقية ويدخل في تصنيعهرموناتها بحيث يحوي الجسم الحي على ميكانيكيات عدة تعمل على امتصاص اليودواختزاله وتخزيته في الغدة الدرقية.


ولهذه الهرمونات ( T3 وT4) تأثيرات على بعض العمليات التالية:


1. التأثير على ايض الكربوهيدرات: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من مستوى الجلوكوز في الدم مع أنها تزيد من أكسدة الجلوكوز في الانسجة ولكن زيادة امتصاص الجلوكوز وزيادة تحويل الجليكوجين إلى الجلوكوز يفوق زيادة هذه الأكسدة.


2. التأثير على ايض الدهون: تزيد هذه الهرمونات من تكسير الدهون مما يؤدي إلى زيادة نسبة الحموض الدهنية في الدم وبالتالي زيادة تكوين الاجسام الكيتونية، وتساعد هرمونات الغدة الدرقية كذلك على أكسدة الكوليستيرول إلى الحموض المرارية ( Bile Acids) في الكبد مما يؤدي إلى نقصان مستوى الكوليستيرول في الدم.


3. التأثير على ايض البروتينات: تساعد هرمون الغدة الدرقية بجرعات فسيولوجية على تكوين البروتين (Anabolic Protein) ولكن تؤدي الجرعات الكبيرة من هذه الهرمونات إلى تكسر البروتينات ( Catabolic Protein) مما يؤدي إلى نقص النيتروجين( Negative Nitrogen Balance) وضعف في العضلات وزيادة إخراج المواد النيتروجينية غير البروتينية في البول وزيادة نسبة الكرياتينين في البول.


4. تلعب الهرمونات دورآ في عملية النمو البدني والنمو الجنسي (الحيوانات المنوية في الرجل).


5. للهرمونات أهمية في نمو الأجنة أنثاء الحمل ويؤدي نقصها إلى تشوهات خلقية وحالات التقزم ( Cretinism) فتولد الأجنة قصيرة القامة ومصابة بتشوهات خلقية.


6. التأثيرات الأخرى: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من استهلاك الاكسجين في جميع أنسجة الجسم ما عدا الغدة الدرقية نفسها، ورفع درجة حرارة الجسم وتُستغل هذه الظاهرة وهي توليد الحرارة ( Thermogenesis) في قياس نشاط الغدة الدرقية ويحدث الارتفاع في درجة الحرارة نتيجة للزيادة في العمليات الايضية في الجسم، وتساعد هذه الهرمونات على تحويل الكاروتينات إلى فيتامين "أ" وتساعد أيضآ على إمتصاص فيتامين "ب".
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعض الامراض المصاحبة لإختلالات الغدة الدرقية:


(أ) مرض قصور وظيفة الغدة الدرقية ( Hypothyroidism)
يمتاز الاشخاص المصابون بهذ المرض بانخفاض ملحوظ في درجة الحرارة وسرعة الايض داخل الجسم، كما ينخفض تركيز T4 ويزداد تركيز الكوليستيرول في الدم، وعادة يصاحب هذه المرض تأخر في النمو عند الاطفال ، ويسمى هذ المرض عند المولدين التقزم وهي حالة مرضية خلقية ناشئة عن فقدان الافراز الدرقي أو اضطرابه، حيث يتأخر المولود عقليآ كما يتشوه خلقيآ ويصير قصيرآ ، ويمكن أن ينشأ مرض التقزم عند غياب الغدو نفسها إضافة إلى انخفاض T4 و T3 أما عند الكبار فإن المرض يسمى بالخزب ( Myxoedema) وهو مرض جلدي ناشيء عن قصور الغدة الدرقية ، ويمتاز المصابون بهذا المرض بجفاف الجلد وفقدان النشاط العضلي والجسدي.وقد يكون مرض قصور وظيفة الغدة الدرقية أولي ( Primary) أو ثانوي ( Secondary) والسبب في قصور الغدة الدرقية الاولي يعود لمرض الغدة الدرقية نفسها، وفي هذه الحالة فإن نسبة الهرمون المنبه للغدة الدرقية ( TSH) يرتفع في الدم وبالتالي تتضخم الغدة. وإذا كان المرض ثانوي فهو نتيجة لمرض في الغدة النخامية ، وفي هذه الحالة يقل تركيز هرمون ( TSH) في الدم.


(ب) مرض فرط وظيفة الغدة الدرقية ( Hyperthyroidism)
تزداد في هذه الحالة سرعة التمثيل الغذائي (الايض) في الجسم بمعدل 40-60%، ويصاحبها مرض نقص الكوليستيرول في الدم ( Hypocholesterolaemia) وكذللك إرتفاع مستوى الجلوكوز في الدم ( Hyperglycaemia) وظهوره في البول ( Glucosuria). يمتاز التمثيل الغذائي للبروتينات بنقص النيتروجين كما ينقص وزن الشخص المصاب ويزداد تركيز T4 في الدم ويرتفع في بعض الحالات تركيز T3 بدلآ من T4 ويعرف هذا المرض عمومآ بإنسمام درقي ( Thyrotoxicosis)، وقد يصاحب هذ المرض بعض الحالات مثل مرض جرافز ( Graves Disease) الذي يتميز بجحوظ العينين.


الاختبارات التي تحدد وظيفة الغدة الدرقية:


1. اختبار هرمون T3 و T4


ليس من الضروري أن ينعكس مستوى الثيروكسين (T4) الكلي على وظيفته الفيسيولوجية لأن مستويات الثيروكسين تتغير باختلاف تركيز البروتينات الحاملة ( Thyroxine- Binding Globulin and Prealbumn) وهذه البروتينات تتأثر بالحالات الفسيولوجية مثل الحمل وتناول حبوب منع الحمل أو أي مركبات تحتوي على الاستروجين.


1- ومستوى T4 الكلي الطبيعي في الدم يتراوح ما بين 5-12 ميكروجرام/100 ملليترآ (65-156 نانومول / لترآ).
2- ومستوى T3 الطبيعي في الدم يتراوح مت بين 0.07-0.17 ميكروجرام / 100 ملليتر دم ( 0.91 - 2.2 نانومول/لتر)


وهناك حالات ترتفع فيها مستوى T3 وT4 وحالات أخرى يقل كل منهما وسنعرض كلا الحالتين كالتالي:


- حالات ارتفاع مستوى كل من T3 وT4 في الدم:


(أ) فرط وظيفة الغدة الدرقية.
(ب) ارتفاع مستوى البروتين في الحامل للثيروكسين ( Thyroxine - Binding Protein TBG )(ج) مرض جرافز.
(د) اثناء التهاب الغدة الدرقية النشط.
(هـ) تسمم الغدة الدرقية بواسطة T3


- حالات انخفاض مستوى كل من T3 وT4 في الدم:


(أ) قصور وظيفة الغدة الدرقية.
(ب) انخفاض مستوى البروتين الحامل للثيروكسين.
(ج) بعد الاستئصال الجزئي أو الكلي للغدة الدرقية.


2. إختبار الثيروكسين الحر ( Free T4)


يعتمد النشاط الايضي لهرمون ( T4 ) على تركيز الـ ( T4) الحر (غير المحمول على بروتين).


ويتراوح المستوى الطبيعي لهذا الهرمون الحر ما بين 0.8-2.4 نانوجرام/100ملليتر (0.01-0.03 نانومول/لتر).


يرتفع مستوى هذا الهرمون في حالة فرط وظيفة الغدة الدرقية وفي حالة إصابتها بالتهاب نشط أيضآ ن وينخفض مستواه في حالة قصور وظيفة الغدة الدرقية، ويفيد قياس الثيروكسين الحر في تأكيد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية حينما يكون الارتفاع في الثيروكسين الكلي على الحدود العليا من المعدل الطبيعي.


حساب نسبة T3 الممتصة على الـ Resin ( Resin T3 uptake - RT3 U)


يعتبر هذا الحساب مقياسآ للأجزاء غير المُحمّلة من الجلوبيولين الحامل للثيروكسين، فإذا أُضيف (T3) المشع إلى سيرم المريض فإن جزءآ منه يصبح مرتبطآ بالبروتين ويبقى الجزء الآخر حرآ، ثم يُمتص هذا الجز الحر على ( Resin) (هي مادة مماثلة تُعد كيميائيآ لأغراض صناعية)ويمكن فصله من السيرم لأن نسبة ( T3) الممتص على ( Resin) تتناسب عكسيآ مع الجزء الخالي من البروتين الحامل.


وهذه النسبة تتراوح طبيعيآ بين 25-35%


نحصل على قيمة مرتفعة في حالة فرط وظيفة الغدة الدرقية وفي الحالات المصاحبة لـ انخفاض مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين أيضآ بدون أي تغير في وظيفة الغدة الدرقية.ونلاحظ انخفاض قيمة هذه النسبة في حالة قصور وظيفة الغدة الدرقية وفي الحالات المصاحبة لـ ارتفاع مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين أيضآ بدون أي تغير في وظيفة الغدة الدرقية.


قياس T4 الحر ( Free Thyroxine - FT4I )


يعتبر هذا القياس مقياسآ لكمية ( T4) الحر من السيرم ونحصل عليه بضرب قيمة ( T4) بنسبة ( T3) الممتصة على الـ Rein ( RT3 u) نحصل على قيم مرتفعة في حالات فرط وظيفة الغدة الدرقية ، ونحصل على قيم منخفضة في حالات قصور وظيفتها بصرف النظر عن اي تغير في مستوى الجلوبيولين الحامل للثيروكسين في الدم.


3. الهرمون المنبه للغدة الدرقية ( TSH) ( Thyroid Stimulating Hormone):


يُفرز هذا الهرمون من الفض الأمامي للغدة النخامية ( Anterior Pituitary Gland) الموجودة في قاع المخ بعد وصول إشارة لها من الهايبوثلامس ( Hypothalamus) (ماتحت السرير البصري - في الدماغ المتوسط ) ويعمل هذا الهرمون على تنشيط دخول اليود للغدة الدرقية لتصنيع هرمونات T3 وT4 والغرض من هذا التحليل هو تحديد موضع ونوع المرض الذي يصيب الغدة الدرقية.


وتتراوح نسبته الطبيعية في الدم من 0.5-5مل وحدة دولية/ لترآ.


ونلاحظ ارتفاع مستوى هرمون TSH بعد استئصال الغدة الدرقية الجزئي، وفي حالات قصور وظيفة الغدة الدرقية الابتدائي والتي ينتج عنها مرض الخزب ، وكذلك في حالات نادرة مثل فرط وظيفة الغدة الدرقية نتيجة لخلل في الهايبوثلامس والغدة النخامية.


عمومآ فإن قياس هرمون ( TSH) يفيد في الحالات التالية:


- قصور الغدة الدرقية الوراثي.
- التفريق بين قصور الغدة الدرقية الاولي والثانوي.
- إثبات قصور الغدة الدرقية الأولي ( إذا كانت الاعراض قليلة).
- أثناء اختبار قصور الغدة النخامية لأي سبب.

هرمون الغدة جار الدرقية Parathyroid Hormone [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مقدمة

توجد غدتا جار الدرقية على جانبي الغدة الدرقية.
وتفرز هذه الغدد هرمون الغدة جار الدرقية Parathyroid Hormone-PTH
والخلايا المفرزة تُعرف بخلايا شيف(Chief-Cells).

ويعتبر هرمون الغدة جار الدرقية(PTH) من الهرمونات البروتينية، حيث يتكون من سلسلة متعددة الببتيدات،

يتم تنظيم إفراز هرمون( PTH) عن طريق تركيز أيونات الكالسيوم(Ca++) في الدم لوجود علاقة عكسية بينهما.

وظائف هرمون الغدة جار الدرقية( PTH):

يؤثر هرمون( PTH) على تركيز الكالسيوم في الجسم حيث يزيد تركيز الهرمون بسبب تأثيره المباشر على الكلية والعظام وتأثيره غير المباشر على امتصاص الأمعاء للكالسيوم، ويقل تركيز الفوسفور بسبب التأثير المباشر للهرمون على ترشيح الكلية وأهم وظائف هذا الهرمون هي:

1- التأثير على الكليتين:
يؤثر هرمون( PTH)على الكلية بزيادة امتصاصها للكالسيوم، وزيادة إفرازها للبوتاسيوم
والفوسفور وحمض الكربونيك (HCO3,Pi,K+)، ونقص إفراز أيون الهيدروجين والأمونيا(H+,N4).

تخضع المواقع الناقلة للصوديوم والكالسيوم والواقعة في الأنابيب البعيدة (Distal RenalTubule)
لتأثير زيادة امتصاص الكالسيوم،

أما تأثير الهرمون على الفوسفور فيكمن في تثبيطه لنقل الفوسفات في موقعين
مختلفتين أحدهما في الأنابيب البعيدة والآخر في الأنابيب
القريبة للكلى(Proximal Renal Tubule)، وبالتالي يقل تركيز الفوسفور في الدم مقابل
زيادة تركيز الكالسيوم.

2- التأثير على العظام:
لهذا الهرمون أربعة تأثيرات على العظام، تتضمن جميع أنواع الخلايا العظمية:

(أ‌) - تثبيط تصنيع الكولاجين(Collagen) في عملية تكوين العظام (Osteogenesis) التي تتم عن طريق الخلايا المكوّنة (Osteobiast).
(ب‌) - زيادة قدرة العظام على الامتصاص.
(ت‌) - زيادة تحلل العظام(Osteolysis) عن طريق الخلايا الآكلة(Osteoblast) .
(ث‌) - يزيد من سرعة نضوج أسلاف الخلايا في عملية تحلل الخلايا العظمية(Osteoclast)
وعملية تصنيع الخلايا العظمية(osteoblast).

ونتيجة لهذه التأثيرات تقل قدرة العظام على الارتباط والإحتفاظ بالكالسيوم وتبدأ العظام بالتآكل (في الحالة المرضية).

3- التأثير على الامعاء ( Gastrointestinal Tract)
كما ذكرت سابقآ يتم التأثير على الامعاء بزيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفور ثم انطلاقه الى
الدم، يحصل هذا نتيجة التأثير عن طريق تنشيط فيتامين "د".

ويختلف مستوى هذا الهرمون في الدم باختلاف طرق قياسه ولكن بطريقة النظائر المشعة ( RIA)

يتراوح مستوى الهرمون من 30-83 بيكروجرام/ لتر.


وهناك علاقة بين هرمون الغدة جار الدرقية ومستوى الكالسيوم في الدم حيث يعتبر
فرط وقصور وظيفة الغدة جار الدرقية من أهم اسباب ارتفاع وانخفاض مستوى
الكالسيوم في الدم ، ويؤدي نقص الكالسيوم في الدم إلى زيادة افراز هرمون ( PTH)
عن طريق اثارة الغدة جار الدرقية.



ويفيد تحليل هرمون (PTH) في الحالات الاتية :

1. لتأكيد تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية الاولي ( Hyperparathyroidism).
2. للتفرقة ما بين فرط نشاط الغدة الدرقية الاولي وجميع الحالات الاخرى التي
تؤدي إلى ارتفاع الكالسيوم في الدم.




وعلى ذلك تشخيص فرط الغدة الدرقية الاولي يعتمد على:
1. ارتفاع الكالسيوم في الدم.
2. انخفاض الفوسفور في الدم.
3. ارتفاع انزيم الفوسفاتاز القلوي ( Alkaline Phosphatase)


إن ارتفاع الكالسيوم في الدم في نفس الوقت الذي يوجد فيه ارتفاع هرمون (PTH)
يكاد أن يكون دليلآ واضحآ لتشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية الاولي.

الهرمونات التناسلية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مقدمة:
تعتبر الغدد التناسلية من الاعضاء ذات الوظيفتين حيث تنتج الخلايا الجنسية ( Germ Cells) والهرمونات التناسلية ( Sex Hormones).


وهناك علاقة وثيقة بين هاتين الوظيفتين، فالتركيز الموضعي المرتفع للهرمونات التناسلية ضروري لإنتاج الخلايا التناسلية.


ينتج المبيضين البويضات وهرمونات الاستروجين ( Estrogens) والبروجسترون ( Progesterone) ،
وتنتج الخصيتين الحيوانات المنوية وهرمونات التيستستيرون ( Testosterone) وتفرز أيضآ هذه الهرمونات التناسلية بنسب متفاوتة من الغدة الكظرية ( Suprarenal Gland) وتفرز الغدة التناسلية هرموناتها تحت التأثير الوظيفي والتنظيمي لكل من الغدة النخامية ( Pituitary) والهايبوثلامس ( Hypothalamus) وتعمل هذه الهرمونات على مستوى النواة ( Nuclear Level).
الوظيفة الطبيعية للغدد التناسلية هو التكاثر وبالتالي الحفاظ على النوع.


(1) الهرمونات الذكرية:


(أ) هرمون التيستستيرون ( Testosterone):
هرمون التستوستيرون من الهرمونات الذكرية ، ويُفرز هذا الهرمون من الخصيتين وأيضآ بكميات بسيطة من الغدة الكظرية ويتحول هذا الهرمون في الانسجة الطرفية إلى داي هيدروتيستوستيرون ( Dihydrotestosterone - DHT) الذي يعتبر الصورة النشطة لهرمون التيستستيرون، ويتم السيطرة على افراز الهرمونات الذكرية السابق ذكرها عن طريق الغدة النخامية بافراز هرمون ( LH).


التأثيرات التي يقوم بها هرمون التيستستيرون:
من أهمها الاختلاف بين الرجل البالغ والطفل الصغير، حيث أن هرمون ( Testosterone) مسؤول عن ظهور الصفات الجنسية الاولية والثانوية في الرجل البالغ.

والمقصود بالصفات الجنسية الاولية "الاعضاء التناسلية" نمو واكتمال الاعضاء الجنسية لدى الرجل ، ويصاحب ذلك ظهور الصفات الثانوية وهي خشونة الصوت ، وظهور الشعر في اماكن مختلفة من الجسم ، تطور الحنجرة ، والعضلات ، ونمو ونضوج الهيكل العظمي في الجسم ، ويعتبر اكتمال ظهور الصفات الثانوية دليل على اكتمال الصفات الجنسية الاولية " العضو التناسلي".


كما أن له دور في تميز الجلد مع أن الاعضاء الداخلية في الجسم لا تستجيب لهذا الهرمون ، وهناك بعض البشر لا يتأثرون بهذا الهرمون مثل المنجوليا وشمال امريكا والسبب في ذلك عدم استجابة الخلايا الهدف إلى هذا الهرمون رغم إفرازه وتواجده في المستوى المطلوب،

كما أن له دور في نمو العظام الذي يميز الذكر عن الانثى حيث يكون الحوض صغيرآ لدى الرجل بينما المرأة تمتاز بكبر الحوض ، ويكون الكتفين لدى الرجل عريضين.

يعتبر التيستستيرون مركب بنائي يساعد في نمو (تكوين ) البروتينات ويؤثر على عملية توزان الاملاح ، ويستخدم هرمون التيستوستيرون في علاج السرطان مثل (سرطان الثدي) ، ومن المركبات التي يتم تصنيعها في علاج سرطان الثدي عند النساء هو مركب ميثيل تيستيتيرون.
تختلف نسبة هرمون التيستستيرون في دم الانسان باختلاف المرحلة السنية.


وتختلف ايضآ في الذكور عنها في الاناث كما يلي:


في الذكور البالغين 9-38 نانومول / لتر.
في الاناث البالغات 0.35 - 3.8 نانومول / لتر ( من الغدة الكظرية).
في الاطفال الذكور اقل من 3.5 نانومول / لتر.
في الاطفال الاناث أقل من 1.4 ( من الغدة الكظرية).


ملحوظة: زيادة مستوى هرمون التيستوستيرون في الدم تؤدي إلى نقص افراز هرمون ( LH) من الغدة النخامية.


يرتفع هرمون التيستوستيرون في الحالات الطبيعية:
التداوي بالتيستوستيرون طويل المفعول (حسب الرغبة).
اورام الخصية المفرزة للتيستوستيرون.
اورام الغدة الكظرية المفرزة للهرمون.
مرض ستين - لفينثال ( Stein - Levinthal Syndrome).


ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون في الحالات التالية:
التداوي بالاستروجين لدى الرجل.
مرض كلينفلتر ( Kleinflter Syndrome).
تشمع الكبد احيانآ.
قصور الغدة النخامية الشامل.


(2) الهرمونات الأنثوية ( Female Sex Hormones):


(أ) هرمون الأستروجين ( Estrogens):
يتم افراز هرمون الإستروجين بواسطة الغدة النخامية تحت تأثر هرموني ( LH) و ( FSH) وتوجد عائلة من هرمونات الأستروجين في الانسجة المختلفة ولكن الهرمون الرئيس الذي يخرج من المبيض هو الاستراديول ( Estradiol) ، وهرمون الاستروجين هي المسؤولة عن نمو وظائف الاعضاء التناسلية الانثوية وهي المسؤولة أيضآ عن تسهيل عملية الالقاح وعن تحضير الرحم للحمل ، وتلعب هذه الهرمونات دورآ أساسيآ في تحديد مميزات الاناث وسلوكهن ولها أيضآ دور بسيط في تصنيع البروتينات وكذلك في زيادة تركيز الكالسيوم في الدم.


ومستوى هرمون الإستراديول ( Estradiol) في الدم كما يلي:


في الاناث (النصف الاول من الدورة الشهرية ( Follicular Phases) هي 70-440 بيكرومول / لتر.
في الاناث (النصف الثاني من الدورة الشهرية ( Luteal Phases) هي 220 - 620 بيكرومول / لتر.
أثناء الأشهر الاخيرة من الحمل 20.000 - 130.000 بيكرومول / لتر.
في الذكور 70- 330 بيكرومول / لتر ( من التحويلات الطرفية والغدة الكظرية).
في الاطفال حتى 70بيكرومول / لتر.



ملحوظة: تؤدي زيادة مستوى هرمون الاستراديول ( Estradiol) في الدم إلى نقص مستوى هرمون ( FSH) وإلى زيادة مستوى هرمون ( LH).


(ب) هرمون البروجيستيرون ( Progesterone):
يُفرز هرمون البروجستيرون من جزء معين في المبيض يسمى الجسم الاصفر ( Corpus Luteum) وذلك أثناء النصف الثاني من الدورة الشهرية (يكون اثناء اكتمال البويضات في المبيض)،

هرمون البروجيسترون مهم في تحضير الرحم وتهيئته لعملية زرع البويضات وذلك بالإمداد الدموي للغشاء المبطن للرحم مما يجعله جاهزآ لعملية تثبيت البويضة الملقحة ، ويحافظ هرمون البروجيستيرون أيضآ على الحمل ويضاد هرمون البروجستيرون عمل هرمون الاستروجين في أنسجة معينة مثل المهبل وعنق الحم ، حيث يعمل على منع زرع البويضات في المبيض ، كما أنه مهم في تنظيم الدورة الشهرية في الاناث.


ومستوى هرمون البروجسترون هو كما يلي:


في الاناث ( النصف الاول من الدورة الشهرية ) 0.8- 6.4 نانومول / لتر.
في الاناث (النصف الثاني من الدورة الشهرية ) 8-80 نانومول / لتر.
في الذكور أقل من 3.18 نانومول / لتر ( من الغدة الكظرية).
في الاطفال 0.95 - 1.2 نانومول / لتر.
أثناء الاشهر الاخيرة من الحمل 243 - 1166 نانومول / لتر.



ملحوظة: زيادة مستوى هرمون البروجيستيرون في الدم يؤدي إلى نقص مستوى هرمون ( LH).


(ج) هرمون موجهة القند المشيمائية ( HCG) أو ( Human Chorionic Gonadotropin):
يعتبر تحليل اختبار الحمل ( Pregnancy Test) من أهم وسائل تشخيص الحمل المبكرة وفكرته بسيطة حيث يعتمد على افراز هرمون موجهة القند المشيمائية ( HCG) في بول السيدة الحامل.


يتزايد هذا الافراز تدريحيآ أثناء الحمل ليصل إلى أقصاه في الاسبوع العاشر ، ثم يعود إلى الهبوط ليصل إلى مستوى ثابت بعد الأسبوع الخامس عشر وإلى إنتهاء الحمل.


تختلف حساسية هذا الاختبار ، حيث يمكن الشكف عن الحمل بعد 3 أيام من موعد غياب آخر حيض، ولاختبار أقل حساسية يجب أن يمر على الاقل 14 يوم عن موعد غياب آخر دورة شهرية.


ويراعى عند اختبار الحمل الاتي:
يفضل البول الصباحي( حيث يكون أكثر تركيزآ) خاصة في الـ 15 يوم الاولى.
يجب ألا يحتوي البول على بروتين أو دم ( حتى لا يعطي الاختبار نتيجة ايجابية كاذبة).


يفيد القياس الكمي لهرمون ( HCG) في الحالات التالي


1- متابعة مسار الحمل.


2- في تشخيص حالات الاجهاض ( Abortion) مثل الاجهاض الوشيك ( Imminent Abortion) أو الاجهاض الناقص ( Incomplete Abortion) أو الاجهاض الحتمي ( Inevitable Abortion)، وفي كل الحالات ينخفض مستوى ( HCG) وقد يصبح اختبار الحمل سلبي.


3- تشخيص ومتابعة الحمل العنقودي ( Vesicular Mole) ، حيث يرتفع تدريجيآ مستوى ( HCG) إلى مستويات عالية جدآ ( أعلى من مستواه بداية الحمل ) وبعد تفريغ الحمل العنقودي بحوالي 14 يوم يعود إلى المستوى الطبيعي وإذا لم يعد إلى المستوى الطبيعي يجب الشك بظهور ورم مشيمي ( Chorioepithelioma).


4- في تشخيص ومتابعة ظهور الورم المشيمي ويدل على ذلك مستويات عالية جدآ من ( HCG) وعودته إلى المستوى الطبيعي دليل الشفاء.



يرتفع مستوى هرمون ( HCG) في الحالات التالية:
أورام الخصية(10%).
التوائم المتعددة.


ينخفض مستوى هرمون (HCG) في الحالات التالية:
الاجهاض الحتمي.
الحمل خارج الرحم.

هرمونات الغدة النخامية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
) الهرمونات المنشطة للغدد التناسلية ( Gonadotrophins)


تُفرز هذه الهرمونات من الفص الامامي للغدة النخامية ( Anterior Pituitary Gland) ولهذه الهرمونات تأثير مباشر على افراز الهرمونات التناسلية ( Sex Hormones) من غدد معينة (الخصيتين في الذكور والمبيضين في الاناث).


(أ) الهرمون اللوتيني ( LH) أو ( Luteinizing Hormone)
يُفرز هرمون ( LH) من الغدة النخامية ويخضع إفرازه للسيطره من الهايبوثلامس ( Hypothalamus) ويعتبر هذا الهرمون بروتين كربوهيدراتي
( Glycoprotein) وهو المسؤول عن التبويض وإفراز هرموني الاستروجين ( Estrogens) والبروجيستيرون ( Progesterone) من المبيض بعد التبويض في الاناث.
وفي الذكور يزيد هرمون ( LH) من انتاج وافراز هرمون التيستستيرون ( Testosterone) من الخصية الذي يحافظ بدوره على تكوين الحيوانات المنوية.


1- يتراوح مستوى هرمون ( LH) في الاناث مابين 2-20 وحدة دولية/ لتر في نصفي الدورة الشهرية.
2- بينما يتراوح في منتصف الدورة ما بين 15-80 وحدة دولية / لتر
3- مستوى هرمون ( LH) في الذكور يتراوح ما بين 1-8.4 وحدة دولية / لتر
4- في الاطفال يقل مستوى هرمون ( LH) عن 0.4 وحدو دولية / لتر.


يرتفع مستوى هرمون ( LH) في الحالات التالية:
1- سن اليأس في المرأة سواء كان طبيعيآ ( Normal Menopause) أو مبكرآ ( Premature Menopause).
2- انقطاع الدورة الشهرية.


ينخفض مستوى هرمون ( LH) في الحالات التالية:
1- التداوي بالاستروجين أو التيستستيرون.
2- الاورام المبيضية أو الكظرية التي تفرز الاستروجين والبروجيستيرون.
3- انقطاع الدورة الشهرية بسبب فشل الغدة النخامية.
4- مرض شيهان ( Shihan Syndrome).


(ب) الهرمون المنبه للجريب ( FSH) أو ( Follicle Stimulating Hormone)
يُفرز هرمون ( FSH) مع الهرمون اللوتنين ( LH) من الفص الامامي للغدة النخامية ويعتبر هذا الهرمون بروتين كربوهيدراتي ، وهو المسؤول عن انظلاق هرمون الاستروجين من المبيض من الاناث.
ولكن في الذكور ياعلب هرمون ( FSH) دورآ هامآ في المراحل الاولي من تكوين الحيوانات المنوية.


وهناك أهمية لتحليل هرموني ( FSH) و ( LH) حيث يفيد في الحالات التالية:
1- أثناء اختبار عدم الاخصاب ( Infertility) في الرجل والمرأة وخاصة ما إذا كان السبب أولي أو ثانوي.
2- في اختبار حالات قصور الغدة النخامية ، حيث يقل مستوى هذه الهرمونات قبل غيرها من هرمون الغدة النخامية.
3- يُطلب أحيانآ قياس هذه الهرمونات في حالة اختلال تنظيم الدورة الدورة الشهرية في المرأة.


وقد يزداد مستوى ( FSH) في الدم ، وقد ينخفض في حالات أخرى.


يرتفع مستوى هرمون ( FSH) في الدم في الحالات التالية:
1- سن اليأس ( Menopause).
2- مرض كلينفلتر.
3- قصور الانابيب الناقلة للمني ( Seminiferous Tublar Failure).
4- سن اليأس عند الرجل ( Climacteric) .
5- عدم وجود المبيض ( Ovarian).


ينخفض مستوى هرمون ( FSH) في الحالات التالية:
1- تعاطي مركبات تحتوي على الاستروجين ( حبوب منع الحمل).
2- قصور الغدة النخامية الشامل ( Panhypopituitarism).
3- مرض فقدان الشهية العصبي ( Anorexia Nervosa).
4- مرض الضعف الجنسي ( Hypogonadism).



- يتراوح مستوى هرمون ( FSH) أنثاء النصف الاول والثاني من الدورة الشهرية في الاناث ( Follicular & Luteal Phases) ما بين 2-12 وحدة دولية / لتر.
- بينما يتراوح مستواه في منتصف الدورة الشهرية أنثاء التبويض ( Ovulation) ما بين 8-22 وحدة دولية / لتر.
- يتراوح مستوى هرمون ( FSH) في الذكور ما بين 1-10.5 وحدة دولية / لتر
- يكون مستوى هرمون ( FSH) في الاطفال أقل من 2.5 وحدة دولية / لتر.


(2) هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب أو هرمون اللبن ( Prolactin).


يُفرز هرمون البرولاكتين من الفص الامامي للغدة النخامية في كل من الذكر والانثى، بالنسبة للذكر فلا يعرف حتى الان أي وظيفة فسيولوجية لهذا الهرمون أما في الانثى في مرحلة النشاط الفسيولوجي فيعمل البرولاكتين على نمو الاعضاء الانثوية وخاصة الثدي بالمشاركة مع الاستروجين.


يكون البرولاكتين أنثاء الدورة الشهرية منخفضآ في النصف الاول منها ( Follicular Phases) ويرتفع في النصف الثاني ( Luteal Phases).


أما اثناء الحمل فيزداد مستوى هرمون الحليب أو البرولاكتين في الدم تدريجيآ مع استمرار الحمل ليصل إلى اقصاه بعد الولادة، وتعمل هذه الزيادة على تهيئة الثدي لتكوّن الحليب من اجل ارضاع المولود، ويتناقص البرولاكتين تدريجيآ بعد الولادة ليصل إلى مستواه الطبيعي في مدى أربعة أسابيع تقريبآ.


ويُطلب فحص هرمون البرولاكتين في الحالات التالية:
1- فشل عمل الخصية والبيض.
2- انقطاع الدورة الشهرية ( Amenorrhea) أو قلة الحيض ( Oligomenorrhea).
3- قلة تكوين الحيوانات المنوية ( Oligospermia).
4- نقص الشهوة والطاقة الجنسية لدى الرجل والمرأة.
5- افراز الحليب في الرجل ( Galactorrhea) وبروز ثديه ( Gynecomastia).
6- افراز الحليب في امرأة غير مرضع ( Galactorrhea).
7- تتبع حالة استئصال الغدة النخامية.
8- الإشتباه في ورم الغدة النخامية.


يجب ملاحظة أن معظم الضغوط النفسية ترفع مستوى هرمون الحليب.
يكون المستوى الطبيعي لهرمون البرولاكتين في الدم في المرأة غير الحامل 4-25 ميكرو جرام / لتر.


وفي المراة الحامل يتزايد من 25 في بداية الحمل حتى يصل إلى 600 ميكرو جرام / لتر.


أما في الرجل فيتراوح مستوى هرمون الحليب ما بين 6-17 ميكرو جرام /لتر.
وهذه ليست الحالة الوحيدة التي يرتفع فيها مستوى هرمون البرولاكتين ولكنه يرتفع في حالات أخرى.


يرتفع مستوى هرمون الحليب في الحالات التالية:
1- قصور الغدة الدرقية الاولي.
2- حالات الفشل الكلوي.
3- فشل وأمراض الكبد.
4- أورام الغدة النخامية المفرزة للبرولاكتين.
5- تناول أي من الادوية التي ترفع مستوى البرولاكتين في الدم منها الفينوثيازين ( Phenothiazine) ، الانسولين ، ايزونيازيد ، امفيتامين، هالوبريدول ( Haloperidol) والمضادات الحيوية المستعملة لعلاج الحلق والمهدئات.


(3) هرمون النمو (GH) أو ( Growth Hormone):


يعتبر هرمون النمو أكثر هرمونات الغدة النخامية انتشارآ ، وهو هرمون بروتيني يتكون من سلسلة واحدة متعددة الببتيدات في تركيبه هرمون اللبن.


وظائف هرمون النمو ( GH):
1- يساعد هرمون النمو في بناء جسم الانسان ( Anabolic) وذلك ينمو العظام والانسجة عن طريق زيادة تكوين البروتينات.
2- بالاضافة إلى ذلك يقوم هرمون النمو بتكسير الدهون ( Lipolysis) وتكوين الاجسام الكيتونية.
3- له تأثير مضاد للأنسولين مما يؤدي إلى زيادة مستوى الجلوكوز في الدم.
4- يزيد هذا الهرمون أيضآ مستوى أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم في الدم.


تختلف مستويات هرمون النمو ( GH) تحت الظروف الطبيعية ولكن تصل حتى 0.48 نانومول / لتر.


يتأثر هرمون النمو ( GH) كثيرآ بكل عوامل الشدة ( Stress) وكذلك بالمجهود العضلي والتمرينات الرياضية حيث يزداد مستوى هرمون النمو ( GH) في الدم تحت هذه الظروف زيادة شديدة أحيانآ.


يُطلب تحليل هرمون النمو ( GH) في الحالات التالية:
1- الاشتباه بقزامة الغدة النخامية ( Dwarfism) حيث ينعدم وجود الهرمون في الدم ولا يزداد بعد التمرينات الرياضية أو التحريض باقلال السكر عن طريق حقن الانسولين.


2- لتأكيد تشخيص العملقة ( Gigantism) المستوى الطبيعي لهرمون النمو في الدم أقل من 10 نانو جرام / مل ، ويقاس هرمون النمو ( GH) في حالة القزامة في الغدة النخامية قبل الجهد وبعده حيث أن زيادة الهرمون بعد الجهد ينفي القزامة في الغدة النخامية.


حالات ارتفاع مستوى هرمون النمو ( GH):
1- الشدة ( Stress) لأي سبب (الرضوض - الجراحة - الامراض الحادة).
2- تقص السكر.
3- العملقة ( Gigantism).
4- بسبب بعض الادوية ( مثل الانسولين - التخدير).


حالات انخفاض مستوى هرمون النمو ( GH):
1- القزامة في الغدة النخامية.
2- بعد العملية الجراحية الناتجة عن استئصال الغدة النخامية.
3- قصور الغدة النخامية الشامل لأي سبب.
4-بعض الادوية مثل الاستيرويدات السكرية ( Glucocorticoids) ، ويزربين ، كلوربرمازين.

هرمونات البنكرياس
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تحليل هرمون الانسولين ( Insulin)


مقدمة:
يعتبر هرمون الأنسولين هرمون بروتيني يُنتج بواسطة خلايا بيتا (β) الموجودة في جزر لانجرهانز بالبنكرياس، وهو المسؤول عن استهلاك وخفض مستوى الجلوكوز (السكر) في الدم،

ولذلك يتم تحديد مستواه ومستوى ما قبل الأنسولين (Proinsulin) وأجزاءه ( C-peptide) في مرض البول السكري ( Diabetes Mellitus) / ويتم اعطاء هرمون الانسولين عند نقصه عن طريق حقنه بالدم وليس عن طريق الفم لأنه بروتين من السهل تحطيمه في المعده.


تعتمد عملية افراز هرمون الإنسولين اعتمادآ كليّآ على مستو الجلوكوز في الدم ، فإذا كان مستوى الجلوكوز في الدم عاليآ فإن افراز هذا الهرمون يزداد ، أي أن هناك تنسابآ طرديآ ، وتعتمد عملية افرازه واستجابة خلايا البنكرياس على ايونات ( ++Ca) ودخولها إلى البنكرياس.


وظائف الانسولين:


للأنسولين أدوار عديدة منها:
1- التمثيل الغذائي للسكريات.
2- التأثير على العديد من العمليات الايضية وعلى الخلايا الهدف ( وهي الخلايا التي يؤثر عليها
هرمون الأنسولين)


والخلايا الهدف هي:
1- خلايا لكبد.
2- خلايا العضلات.
3- الخلايا الدهنية.



يترواح المستوى الطبيعي لـ هرمون الانسولين ما بين ( 5 - 25 وحدة دولية / لتر)
يتراوح مستوى ما قبل الأنسولين ما بين ( 0.05 - 0.5 نانوجرام / ملليتر).
يتراوح مستوى ( C-peptide) ما بين ( 1 - 4 نانو جرام / ملليتر).


لا يستخدم قياس الانسولين لتشخيص مرض البول السكري.


يطلب قياس هرمون الإنسولين في الحالات التالية:
1- لتشخيص الانسولينوما ( Insulinoma).
2- معرفة ما إذا كان هناك مخزون وظيفي للبنكرياس ، خاصة في مرض البول السكري في الشباب.


اسباب ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين:
1- في حالة الانسولينوما .
2- مرض كوشنج.
3- عدم تحمل سكر الفركتوز والجلاكتوز.
4- في السمنة المفرطة أحيانآ.

متمنيا للجميع الفائده

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yemenlab.7olm.org
 
بعض الهرمونات وفحوصاتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مختبرات اليمن :: القسم التخصصي :: الكيمياء السريريه clinical chmistry-
انتقل الى: